قرية كاملة يتم إخلاؤها عقب الحريق الكبير في منطقة القدس، والذي تسبّب أيضًا بإغلاق الشارع الرئيسي المؤدي من القدس إلى تل أبيب.

تعمل 40 فرقة إطفاء في هذا الوقت على إطفاء الحرائق في حرش طبيعي، غابة وكساء نباتي في جبال القدس. تم إخلاء سكان قرية مجاورة للحريق، ولحقت أضرار ببعض منازلهم وحظائر الدجاج التي اشتعلت فيها النيران. بالإضافة إلى ذلك، هرعت ثمانية طائرات لمكافحة الحرائق ومروحيّات مع مواد مثبّطة لمساعدة القوات البرية وتم وضع طائرات أخرى في حالة التأهّب الفوري.

وفي دير مجاور للقرية هناك عدّة محاصرين وتعمل قوات الإنقاذ على إنقاذهم.‎ ‎وباشرت خدمات الإطفاء بالتحقيق - من بين أمور أخرى - يقومون بفحص اشتباه بإشعال، ولكن تشير التقديرات إلى أنه حريق اندلع عقب إهمال من المتنزّهين الذين تجوّلوا في المنطقة.

بدأ الحريق بالانتشار في أعلى الوادي تحت القرية، المجاور لمستشفى هداسا عين كارم، باتجاه حظائر الدجاج وفي أعقاب ذلك تقرّر إخلاء السكان من منازلهم. وتم إعطاء أوامر تعبئة الطوارئ لرجال الإطفاء في خدمات الإطفاء والإنقاذ في القدس، وهناك نحو 100 رجل إطفاء يعمل في المكان.

اندلع الحريق في قرية مجاورة لإحدى المستشفيات الكبرى في إسرائيل، مستشفى هداسا عين كارم. وأعلن المستشفى بأنّ المركز الطبي يتواصل مع جهات الإطفاء والإنقاذ ومع الشرطة الإسرائيلية على ضوء هذا الحريق في القرية. وحتى هذا الوقت ليس هناك أي خطر على مباني المستشفى، ولا حاجة إطلاقا لإخلاء المرضى.