قامت المغنية بريتني سبيرز بمقاضاة تاجر إسرائيلي مدّعية أنه استورد عطورا مزيّفة لماركتها، فلو أنه لم يتم حجز البضاعة في قسم الجمارك لكان ذلك سيضرّ بسمعتها وسيؤدي إلى خسارة زبائنها.

تم تقديم الدعوى في المحكمة في تل أبيب بواسطة محامٍ إسرائيلي يمثّل أيضا مدّعية أخرى في نفس القضية تقوم بتسويق عطور النجمة سبيرز في إسرائيل. وتتطرق الدعوى إلى سلسلة العطور Fantasy Britney Spears.

وبحسب الدعوى، أعلمت سلطات الجمارك الإسرائيلية، في شهر كانون الثاني الماضي، النجمة سبيرز بأنها ضبطت إرسالية تضم 861 عطرًا يحمل اسمها، حيث يُظَنّ أن هذه العطور مزيّفة. تنتهك هذه الإرسالية التابعة لتاجر إسرائيلي، بحسب سبيرز، حقوق ملكيتها. وقد تم تأخير الإرسالية في الجمرك مقابل ضمان بنكي بقيمة ثلاثة آلاف دولار.

Britney Spears Fantasy

Britney Spears Fantasy

وبحسب الادعاء، "لقد انتهك التاجر ماركة سبيرز وحقوق ملكيتها وحقوق الإنتاج بواسطة استيراده العطور المزيّفة إلى إسرائيل، حيث حاول أن يصبح غنيًّا ويحصل على الأموال بصورة غير شرعية وعلى حساب المدّعية، ويخدع بذلك جمهور المستهلكين ويضر بسمعتها الجيدة، بينما يجني الثمار الطيبة والسمعة الحسنة التي عملت النجمة دائبة على تحصيلها".

وبحسب لائحة الاتهام، تمّ التوجه إلى التاجر من أجل تدمير المنتوجات التي بحوزته، ولكنّ التفاوض معه لم يؤت أُكُلَهُ.