نقلت وكالة انباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني قوله إن إيران لم توقف أكثر انشطة تخصيب اليورانيوم حساسية على النقيض من تصريحات عضو اخر في البرلمان الأسبوع الماضي.

وقال دبلوماسيون معتمدون لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الجمعة انه ليس لديهم معلومات تؤكد التقرير الخاص بوقف طهران تخصيب اليورانيوم إلى مستوى نقاء 20 في المئة. وأمس السبت وصفت إسرائيل التقرير الأول بانه "غير ذي اهمية".

وسيكون اي وقف لانشطة التخصيب مفاجأة كبيرة اذ يعتقد خبراء غربيون أن أيران ستود استغلال هذه الانشطة كبطاقة تفاوض من اجل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها.

وانهاء انشطة التخصيب لدرجة نقاء أعلى مطلب رئيسي للقوى العالمية التي تتفاوض مع إيران بشأن برنامجها النووي المثير للجدل. والتخصيب لدرجة نقاء 20 بالمئة نقطة حساسة إذ لا يفصله عن الوصول لمستوى 90 بالمئة اللازم لصنع أسلحة نووية سوى خطوة فنية قصيرة نسبيا.

ونقلت الوكالة عن برجوردي قولة أمس السبت إن "التخصيب لدرجة نقاء 20 بالمئة مستمر."

وتتناقض تصريحاته مع ما ذكره حسين نقوي حسيني وهو عضو كبير بالبرلمان ايضا بأن ايران أوقفت تخصيب اليورانيوم إلى مستوى فوق خمسة في المئة المطلوب لمحطات الطاقة لأن لديها ما يكفي من احتياجاتها من الوقود المخصب لمستوى 20 بالمئة من أجل المفاعل البحثي في طهران.

وتجري مفاوضات بين إيران وست قوى عالمية للتوصل لحل دبلوماسي للخلاف الذي اجج مخاوف من صراع جديد في الشرق الأوسط وفرضت عقوبات على قطاعات الطاقة والشحن والبنوك في إيران. وعقد اخر اجتماع في اكتوبر تشرين الأول في جنيف ومن المقرر عقد اجتماع ثان في نوفمبر تشرين الثاني.