نشرت اليوم مُعطيات مفاجئة ومُشجعة لبحث تربوي  في إسرائيل يتبيّن منها أن تحصيل الطالبات العربيات يستحق الثناء والتقدير.

أظهر البحث أنه على الرغم من الفجوات الكبيرة بين الطلاب اليهود والعرب في إسرائيل، تحقق الطالبات العربيات نتائج مشابهة لتلك التي يحققها الطلاب اليهود وحتى يتفوقن عليهم. هذا ما ورد اليوم في صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

وجاء في بحث الدكتوراه نيعمي فريدمان سوكلر، من قسم الاقتصاد في جامعة بن غوريون في بئر السبع، أن مفتاح المقارنة الصحيحة هي الفجوات الاقتصادية - الاجتماعية بين اليهود والعرب.

بدل مقارنة كافة المجتمع اليهودي، ذي معدل اقتصادي مرتفع، بكل المجتمع العربي، ذي معدل اقتصادي مُنخفض، يجب مقارنة اليهود الأغنياء مع العرب الأغنياء واليهود الفقراء مع اليهود الفقراء.

نرى بعد "تحييد" المتغيّر الاقتصادي أن تحصيل الطالبات العربيات يفوق تحصيل الطلاب العرب وفي معظم الأحيان أيضًا يفوق تحصيل الطلاب اليهود. يُظهر البحث أن تحصيل الطالبات العربيات  في مادة الرياضيات أعلى بـ 5.5 نقاط، بالمعدل، عن تحصيل الطلاب اليهود.

إلا أنه فيما يخص مادة اللغة الانجليزية وهي مادة ضرورية بكل ما يتعلق بامتحانات القبول للتعليم العالي، وُجد أن الطالبات العربيات لا تزلن متأخرات في ذلك عن الطلاب اليهود.

أظهر البحث أيضًا أن 90% من الفتيات في الوسط العربي يتقدمن لامتحانات البجروت (التوجيهي)، مقابل 70% من الطلاب العرب. إلا أنه، فقط 50% من الفتيات في الوسط العربي يحصلن على شهادة بجروت، مقابل 30% من الطلاب العرب و 60% تقريباً من الطلاب اليهود.

نقطة أخرى مُلفتة أظهرها بحث وزارة العلوم وهي أن الفتيات العربيات يُفضلن مواضيع التخصص العملية أكثر من الفتيات في الوسط اليهودي. تُظهر مُعطيات، تتعلق بهذا الموضوع، والتي  طلبتها وزارة العلوم، أنه حتى عام 2011 كانت نسبة الإناث في المجالات النظرية - العلمية في الثانوية؛ بالمجتمع العربي أعلى بشكل كبير من نسبة الذكور: 64% من الإناث مقابل 36% من الذكور. نسبة استحقاق شهادة بجروت علمية 71%  إناث مقابل 60% ذكور، وأيضًا بالنسبة للقبول في الجامعات للمواضيع العلمية 59% للإناث مقابل 49% للذكور.

بخلاف الوسط اليهودي حيث تُشكل الإناث فقط نسبة 30% في مجال الهندسة، في المجتمع العربي 54% من الإناث يتعلمن موضوع الهندسة مقابل 46% من الذكور. فيما يتعلق بالمواضيع التكنولوجية، 45% من الفتيات العربيات اللواتي يتعلمن المواضيع التكنولوجية يحصلن على شهادة بجروت مقابل 20% من الذكور.