في البرنامج الأسبوعي الذي يبث على تلفزيون السلطة الفلسطينية والذي يعنى بشؤون المجتمع، تحدث مفتي غزة، حسن اللحام، عن موضوع الطلاق بالإسلام.

وقد أوضح أن الله يهدي الرجل لاتخاذ أربعة خطوات لحل الخلافات بينه وبين زوجته، وذلك قبل التفكير في الطلاق: "قال الله سبحانه وتعالى في القران: فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ".

الرسالة الأساسية من حديث المفتي هي التوضيح للرجل أنه بعد أن "أصبحت المرأة زوجتك وتحت إمرتك"، يُسمح لك بضربها فقط بعد أن حذرتها وابتعدت عنها "في غرفة النوم"، ولم تتحقق النتيجة المرجوة. وعندما تضرب المرأة في الوقت المناسب، لا حاجة لأن يتم ضربها بقسوة: "ليس ضربًا من النوع الذي يستدعي تدخل الشرطة، يكسر يدها ويجعلها تنزف، ويشوه وجهها".

حسب قوله ينبغي أن يكون الضرب نوعًا من المزاح وهو أيضًا يؤكد "الحب" الذي لا يزال حاضرًا بين الزوجين.