لعبة كرة القدم هي أكثر الألعاب شعبية حول العالم ويمكن لعبها في كل مكان فيه. ولكن، ظهرت في الآونة الأخيرة لعبة كرة قدم خطيرة للغاية، أصبح يلعبها الأطفال الأندونيسيون بالذات.

تُعتبر أندونيسيا أكبر دولة مُسلمة في العالم وكمثيلاتها من الدول العربية، ويُعتبر صيام شهر رمضان من أهم الأركان في الدولة. تجذرت هنا عادة، حيث أنه مع حلول المساء وبعد الإفطار، يُتاح للأطفال لعب "كرة قدم النار".

يتنافس فريقان في اللعبة، تمامًا كما في لعبة كرة القدم العادية، على إحراز الأهداف ولكن الحديث هنا هو عن لاعبي كرة قدم صغار جدًا، يلعبون وهم حفاة بكرة قدم عبارة عن حبة جوز هند مُشتعلة. والهدف هو إحراز أكبر عدد من الأهداف في مرمى الخصم.

تكون الكرة ذاتها مُغلفة بألياف جوز الهند ومغمورة بمادة مُشتعلة ويتم إشعالها مع انطلاق صافرة البداية. تبدأ المُباراة بعد إشعال الكرة ويركل أطفال كثيرون الكُرة بهدف إحراز هدف في مرمى الفريق الخصم.

يُشجع الأندونيسيون أطفالهم على صوم شهر رمضان الأمر الذي سيزيد من مناعتهم ويحميهم ويُبعد عنهم أي مكروه خلال اللعبة الخطيرة.

نحن شاهدنا وشعرنا بصدمة، ما رأيكم أنتم؟ (احذروا من تجربة هذه اللعبة في البيت)