أطلقت حركة حماس اليوم (الثلاثاء) أغنية جديدة باللغة العبرية تحت عنوان "لن أكون جنديًا". تدعو الأغنية المبنية على أغنية زوهر أرجوف "أن تكون إنسانًا"، يدعو المواطنين الإسرائيليين لعدم الخدمة في الجيش الإسرائيلي.

"لو لمع حظي لأطلب قدري، لطلبت أن لا أكون جنديًا"، بداية الأغنية "لا ضابط ولا عريف لا قيادة ولا هيئة اركان ، فقط أريد فتاة حسناء عارضة أزياء مشهورة"، يُتابع المُغني، على خلفية صورة عارضة الأزياء "بار رفائيلي".

حصد الفيديو حتى الآن آلاف المشاهدات كما ويشاركه متصفحون إسرائيليون - يفعلون ذلك بدافع السخرية: "حماس ما زالت مُستمرة بإطلاق الأغنيات الفوضوية، صفقوا لها"، هذا كان جزء من التعليقات التي نُشرت على الفيس بوك. حتى أن بعض المُعلقين أشاروا إلى درجة المعرفة العالية بواقع الثقافة الإسرائيلية: مقارنة بالأغاني المصورة السابقة، اللغة العبرية أفضل ومغزى الأغنية أيضًا يتطرق لنقطة حساسة في المجتمع الإسرائيلي: التشجيع على عدم الخدمة العسكرية.

"فلأجل ماذا تضحي في مقتبل العمر بحياة الانسان ؟"، يتساءل المغني الذي لا يظهر وجهه طوال الأغنية. "أنا أفضل ان اعيش إلى أبد الابدين ". يختم المغني الأغنية قائلا: "لذا يا حبيبي لا أريد أن أكون جنديًّا".