تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية فيديوهات توثق تقدم التنظيم في مدينة تدمر السورية، ويظهر فيها دخول مقاتلي التنظيم المتطرف إلى المدينة، والكشف عن المباني الحكومية والأسلحة التي تركتها قوات الأسد.

وفي فيديو جديد تعرض كاميرا التنظيم شوارع تدمر ومن ثم يظهر سكان المدينة، بعضهم يخفي وجهه للكاميرا وآخر يعانق مقاتلي الدولة.