على ضوء التوتر بين اليهود والعرب في إسرائيل، وفي الضفة الغربية، وغزّة في الأسابيع الماضية وبشكل عام، يُعتبر حلول الأعياد اليهودية وعيد الأضحى لدى المسلمين في الفترة ذاتها موضوعا مثيرا للقلق. ولكن في هذه المنطقة التي يعيش فيها اليهود والعرب المسلمون معا، هناك أسباب تدعو للفرحة والأمل.

لقد جمع مشروع مميز لبرنامج "جيشوريم" الإسرائيلي، والذي يعمل على سد الهوة بين الفئات السكانية المتنازعة، سكانا من العرب المسلمين واليهود في مدينة القدس ليوضحوا معنى الأعياد بالنسبة لهم، حيث تمنى كل منهم لجيرانه من أبناء الطائفة الأخرى صوما مقبولا، وعيدا سعيدا وتقدم بالتهاني، وطلب الصحة والعافية، والسعادة، والسلامة العائلية، والحياة المشتركة حيث يعم السلام تحت سماء واحدة وإله واحد.

יום כיפור ועיד אלאדח'א عيد الأضحى

השנה נציין בסמיכות את יום הכיפורים יחד עם עיד אלאדח'א (חג הקורבן)צפו בסרטון שהכינו תכנית גישורים- לקידום הדיאלוג ויישוב הסכסוכים בקהילה. צום קל וגמר חתימה טובה, עיד סעיד صومًا مقبولًا، وعيدًا سعيدًا

Posted by ‎Jerusalem Municipality | עיריית ירושלים‎ on Tuesday, September 22, 2015