إن اللقاء مع قدمي غاريث بيل، لاعب ريال مدريد ومُنتخب ويلز هو تجربة يُفضل تفاديها. وُجهت البارحة، خلال لقاء المُنتخب الإسرائيلي بفريق ويلز، كل الأنظار إلى بيل. تُشير التقديرات إلى أن بيل هو أفضل لاعب على وجه الكرة الأرضية، بعد أن نُقل من توتنهام إلى ريال مدريد مقابل نحو 100 مليون يورو.

أحرز بيل، خلال المباراة السابقة ضد الإسرائيليين؛ التي أُقيمت في إسرائيل، هدفين بنتيجة 3 - 0 لصالح ويلز. بناءً على ذلك، قبل مباراة البارحة كانت آمال الإسرائيليين ضئيلة. احتاجوا لأعجوبة لكي لا يُسدد بيل الكرة ويُحرز هدفًا.

دأب حارس المرمى الإسرائيلي، أوفير مارتسيانو، طوال المباراة على التصدي للفريق ويلز ومنعه من إحراز أي هدف. ولكن تال بن حاييم، لاعب بطل إسرائيل نادي مكابي تل أبيب كان هو من حقق الأعجوبة الحقيقية التي أحبطت مُحاولة بيل في الدقيقة 56.

أعلن الحكم عن ضربة حرة لفريق ويلز، تمامًا عند خط الـ 16. تقدم بيل لتسديد الكرة، تمامًا من النقطة ذاتها التي أحرز منها هدفًا في المباراة التي انتهت بنتيجة 3 - 0، ولكن، في تلك اللحظات فعّل بن حاييم قدراته السحرية.

شاهدوا تال بن حاييم، رقم 12، يُفعّل قدراته السحرية:

טל בן חיים מפריע לגארת' בייל בסגנון של השכונה. עבד לו :)

Posted by ‎ערוץ הספורט‎ on Sunday, September 6, 2015

طارت كرة بيل فوق المرمى عاليًا، وانتهت المباراة بنتيجة 0 - 0. ما ساعد على ذلك هو أن الحكم أيضًا لم يصفر ضربة جزاء عندما لمس إيتان طيبي الإسرائيلي الكرة بيده في الدقيقة 67.

لم يضمن فريق ويلز بعد مكانه في دوري أوروبا 2016، بعد هذا التعادل. تحتل إسرائيل الآن المرتبة الثالثة، في وضع جيد للمنافسة على المكان الشاغر في الدوري في المباريات النهائية.