شاب عراقي عمره 12 عاما، نجحت الكاميرات في التقاط صور بعد إبعاد حزام ناسف عن جسمه، وذلك لحظة قبل تشغيله في مدينة كركوك في العراق، شمال العاصمة بغداد.

الشاب الذي خطط لتفجير نفسه خارج مسجد شيعي هو من أتباع تنظيم الدولة الإسلامية. كان يرتدي فوق الحزام الناسف بلوزة لمنتخب برشلونة وقد انفجر باكيا عندم أمسكت به قوات الشرطة العراقية. تم إلغاء عمل الحزام الناسفة في وقت لاحق، بعيدا عن الجمهور.‎ ‎

وكُشف هذه السنة في وقت باكر أن تنظيم الدولة قد نشر تطبيقا مخصصا لـ "أشبال الخلافة" للتنظيم، يُعلم الأحرف العربية عبر صور رسومية لأسلحة، دبابات، ذخيرة، وسيوف لمساعدة الأولاد على تذكّر الأحرف.‎ ‎

ونُشرت في الماضي مقاطع فيديو تعرض الأولاد المعروفين باسم "أشبال الخلافة" وهم يجتازون تدريبات مشددة وحتى أنهم يقتلون بطرق وحشية.