تدرب الرياضي الفرنسي سمير آيت سعيد طيلة أربع سنوات من أجل المشاركة في منافسات الأولمبياد. لم يتخيّل أنه سينهي مشاركته في الأولمبياد منذ اليوم الأول بطريقة وحشية إلى حد كبير.

في المرحلة التمهيدية في منافسة الرياضة للرجال، في تدريب على حصان المقابض، هبط سعيد بشكل سيء عند نهاية التدريب، وبدلا من أن يقف على قدميه، أصيبت قدمه اليسرى تماما، ثم انكسرت وتشوهت كثيرا. لذلك تألم سعيد كثيرا ونُقل على حمالة إلى المستشفى.

صُدم المشاهدون في القاعة، وعشرات ملايين المشاهدين في أنحاء العالم، من الإصابة الخطيرة في قدمه، ولكن رغم أن الصورة صعبة للمشاهدة فقد أصبحت منتشرة كالنار في الهشيم في مواقع التواصل الاجتماعي، لكونها صورة مميزة.
قبل أن تشغلوا "مقطع الفيديو"، نحذركم من أن الحديث يدور عن مقطع صعب للمشاهدة، يتضمن إصابة خطيرة. نترك لكم حرية الاختيار.