وأصيب ثمانية أشخاص على الأقل حتى الآن وهم في حالة حرجة، سبعة فقدوا وعيهم وأُسِرَ 250 شخصًا عند بركان أنتكا في وسط اليابان، حيثُ اندلع اللّيلة الماضية (السّبت) ونفث دخّانًا بمسافةٍ لا تقلّ عن ثلاثة أميال. من بين المحاصرين، كما لوحظ، وجد المسافرون اليابانيون أنفسهم يراقبون المشهد المملوء بالدّخان، حتّى أنّه بدأ يقترب منهم ويحاصرهم.

وتمّ إبعاد كلّ من السّكان المحلّيين والزّوار الزّائرين لتلك المنطقة إبّان اندلاع البركان، الّذي انفجر في ساعات الصّباح، حذاِر من الصّخور والأتربة المنهارة الموجودة على مسافة أربعة أميال، ولتجنّب قدر المستطاع إمكانية استنشاق الدّخان. هذا ما قاله رئيس الوزراء الياباني الّذي أرسل قوّات الإنقاذ العسكريّة للمكان، وقد بدأوا بالفعل في إنقاذ حوالي 200 من المسافرين.

"كان مثل صوت الرّعد"، هذا ما قالته عابرة سبيل، وأشارت إلى أن هذا هو أوّل اندلاع للبركان منذ سبع سنوات. "سمعت الانفجار، انفجر ثمّ ذهب كلّ شيء وتحوّل المكان إلى ظلام " هذا ما قالته.