يقوم عادة نجم الإنترنت (Roman Atwood) بتحضير مقالب لزوجته بشكل دائم ويدور الحديث غالبا عن مقالب فظيعة جدا.

قرر قبل سنتين أن يحتفل بعيد زواجهما بمقلب وأخبر زوجته بأنه خانها. في ذلك الوقت تفاجأ عندما أخبرته هي أيضا أنها قامت بنفس الشيء تماما، ولكن عندها اتضح بأنها رأته وهو يركّب الكاميرا الخفية وقررت الرد بمقلب من صنعها. حصل هذا المقلب على رقم قياسي من المشاهدات بنحو 70 مليون مشاهدة.

أخذ رومان ابنه في المقلب الأخير ليركب على التراكتورون الذي تم تشغيله من جهاز التحكم عن بعد دون معرفة الأم. وعندما لم تكن الأم منتبهة، قام بتبديل ابنهما بلعبة ونزل من المركبة، التي بدأت بالسير بسرعة دون السيطرة عليها. لحقت الأم المرعوبة المركبة، ولكن لم يكن بمقدورها عمل أي شيء سوى الصراخ والبكاء عندما رأت المركبة تطير بالهواء وتنفجر.

فهمت الأم بعد ثوان قليلة أن زوجها الحبيب صنع مقلبا فيها للمرة الثانية. لذلك صرخت بوجهه قائلة: "كفى، لقد سئمت. هذا غير مضحك. لا يمكن الضحك على أمر كهذا"، وركلته.

حصل هذا الفيديو على 13 مليون مشاهدة حتى الآن.