تأملوا صور ماريا جوزيه كريستيرنا، المعروفة باسم "مصاصة الدماء" ولن تصدّقوا أنها كانت في يوم ما شابة عادية تمامًا. من حسن الحظ أنه لدينا صور تُثبت ذلك.

هكذا بدت ماريا في يوم زفافها، يرافقها والدها. شابة عادية لطيفة الشكل، وسيمة أيضا.

ماريا في يوم زفافها

ماريا في يوم زفافها

في صورة متأخرة لها ، تمسك فيها ماريا بطفلتها، لا تزال تبدو عادية، إنما في ذلك الحين يمكننا أن نلاحظ بعض التغييرات البسيطة، ومنها وضع أقراط في الأنف والشفتين وأقراط تُوسع ثقوب الأذنين.

ماريا مع طفلتها

ماريا مع طفلتها

ولكن، إن نظرتم إلى صورها اليوم لن تصدّقوا. قامت ماريا بتخريم جسدها، في عشرات المواضع الأخرى وغطت جسمها بمئات الوشوم لدرجة أنه لم يبق من جسدها بقعة جلد واحدة مكشوفة، وحتى أنها أجرت جراحات بدأت بوضع 4 قرون في رأسها. حتى أن هذه الشابة حازت على الجائزة الأولى، خلال مسابقة في فنزويلا، لكونها صاحبة أكبر عدد من الوشوم والتغييرات المفرطة في جسمها. ويبدو أن ذلك منطقي. شاهدوا الصور ولن تصدّقوا:

"مصاصة الدماء"

"مصاصة الدماء"

"مصاصة الدماء"

"مصاصة الدماء"

"مصاصة الدماء"

"مصاصة الدماء"

"مصاصة الدماء"

"مصاصة الدماء"

"مصاصة الدماء"

"مصاصة الدماء"

"مصاصة الدماء"

"مصاصة الدماء"

"مصاصة الدماء"

"مصاصة الدماء"

"مصاصة الدماء"

"مصاصة الدماء"