أحيت إسرائيل هذا الأسبوع ذكرى عشر سنوات لتنفيذ "خطّة فك الارتباط"، وهي الانسحاب أحادي الجانب لإسرائيل من قطاع غزة وشمال الضفة الغربية. تم إخلاء 21 مستوطنة عاش فيها 8,600 يهودي في صيف عام 2005، في خطوة يتذكرها الكثير من الإسرائيليين كصدمة لكل الحياة.

"غوش قطيف"، وهو كتلة المستوطنات الأكبر والتي كانت مجاورة لمدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، تمت إقامتها بعملية تدريجية وبطيئة على مدى سنوات السبعينيات من القرن العشرين، رغم أنّ فكرة إعادة توطين اليهود في قطاع غزة قد نوقشت مباشرة بعد حرب عام 1967. بعد اتفاق السلام بين إسرائيل ومصر الذي تضمّن انسحابا إسرائيليا كاملا من سيناء، "عوّضت" الحكومة الإسرائيلية المستوطِنين من خلال تعزيز وزيادة عدد المستوطنات اليهودية في القطاع.

إلى جانب غوش قطيف كانت في قطاع غزة مستوطنات إسرائيلية معزولة أخرى مثل كفار دروم، والتي كانت موجودة بشكل متقطّع منذ العام 1946، ونتساريم التي دُعيتْ على اسم معسكر النصيرات للاجئين المجاور لها. في شمال القطاع قرب بلدة بيت حانون كانت هناك مستوطنات إيلي سيناي، نيتسنيت ودوغيت.

تم إخلاء هذه جميعًا في نفس الصيف، في أعقاب قرار رئيس الحكومة حينذاك أريئيل شارون. بالذات شارون، الذي عمل كثيرا من أجل إقامة المستوطنات وصرّح عام 2003 أنّ "مصير نتساريم كمصير تل أبيب"، كان هو من قرر اقتلاع هذه المستوطنات من جذورها.

وهكذا بدت الحياة في "غوش قطيف":

نافيه دكاليم، وهي أكبر المستوطنات الإسرائيلية في غزة، وقد عاشت فيها 500 أسرة. يوم الإخلاء انضمّ 2,000 إسرائيلي للسكان وحاولوا منع الإخلاء

نافيه دكاليم، وهي أكبر المستوطنات الإسرائيلية في غزة، وقد عاشت فيها 500 أسرة. يوم الإخلاء انضمّ 2,000 إسرائيلي للسكان وحاولوا منع الإخلاء

نافيه دكاليم (Yakov Ben-Avraham)

نافيه دكاليم (Yakov Ben-Avraham)

جندي إسرائيلي يحرس فندقا على شاطئ بحر غزة في غوش قطيف، في الثمانينيات (AFP)

جندي إسرائيلي يحرس فندقا على شاطئ بحر غزة في غوش قطيف، في الثمانينيات (AFP)

أطفال يلعبون في مستوطنة غديد (AFP)

أطفال يلعبون في مستوطنة غديد (AFP)

العديد من الرضع ولدوا في المستوطنات بغزة (AFP)

العديد من الرضع ولدوا في المستوطنات بغزة (AFP)

مستوطنون إسرائيليون يستحمّون في بحر غزة (AFP)

مستوطنون إسرائيليون يستحمّون في بحر غزة (AFP)

مستوطنون إسرائيليون يستحمّون في بحر غزة (AFP)

مستوطنون إسرائيليون يستحمّون في بحر غزة (AFP)

امرأة فلسطينية تعبر مفترق غوش قطيف (AFP)

امرأة فلسطينية تعبر مفترق غوش قطيف (AFP)

كانت المحاصيل الزراعية في الدفيئات أحد مصادر الرزق الرئيسية لمستوطني غزة (AFP)

كانت المحاصيل الزراعية في الدفيئات أحد مصادر الرزق الرئيسية لمستوطني غزة (AFP)

مستوطن يستريح على شاطئ البحر (AFP)

مستوطن يستريح على شاطئ البحر (AFP)

منازل في غوش قطيف (AFP)

منازل في غوش قطيف (AFP)

كنيس للمستوطنة المعزولة نتساريم، والتي تم إخلاؤها دون مقاومة

كنيس للمستوطنة المعزولة نتساريم، والتي تم إخلاؤها دون مقاومة

منازل المستوطنة الصغيرة سلاف المجاورة لرفح (موتي ساندر)

منازل المستوطنة الصغيرة سلاف المجاورة لرفح (موتي ساندر)

ساحة مستوطنة دوغيت، التي عملت كقرية للصيادين. تم إخلاء سكانها، الذين كان معظمهم من غير المتديّنين، دون أية مقاومة (موتي ساندر)

ساحة مستوطنة دوغيت، التي عملت كقرية للصيادين. تم إخلاء سكانها، الذين كان معظمهم من غير المتديّنين، دون أية مقاومة (موتي ساندر)