أقيمت اليوم في القدس، في جبل هرتسل، جنازة الرئيس التاسع لدولة إسرائيلي، والسياسي المخضرم، شمعون بيريس، والذي توفي يوم الأربعاء، ال28 من أيلول، عن عمر يناهز ال93 عاما. وشارك في الجنازة حضور كبير من إسرائيل والعالم. وبرزت مشاركة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، والرئيس الفلسطيني، محمود عباس في حفل التأبين إلى جانب زعماء آخرين مثل ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز.

وألقى في الحفل الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، كلمة، تلاه رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، فعائلة بيريس، وفي الختام الرئيس الأمريكي. وشدد المتحدثون على أن بيريس كان رجلا ذا رؤية، لم فقد يوما الأمل.

وناشد الرئيس الأمريكي في كلمته زعماء إسرائيل في الحاضر بأن يواصلوا مشوار السلام الذي بدأه بيريس مع الفلسطينيين، من أجل تحقيق سلام عادل يضمن الأمن الحقيقي لإسرائيل. وقد وجه أوباما الشكر للرئيس عباس بقدوم للجنازة.

وقد شهدت الجنازة لقاءً خاطفا بين رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والرئيس الفلسطيني، محمود عباس، فقد تصافح الزعيمان، وقال نتنياهو لعباس: "أقدر جدا مجيئك للجنازة".