هطلت كميات غير اعتيادية من الأمطار في منطقة السهل الساحلي والشارون في إسرائيل، ومن المتوقع أن يستمر هطول الأمطار خلال اليوم والغد. هطلت كمية  خلال ساعة واحدة فقط.

وقد استقبلت شرطة إسرائيل وأجهزة الإنقاذ منذ ساعات الظهيرة مئات التوجهات من قبل المواطنين من المنطقة والذين اضطرّوا إلى المساعدة بعد أن علقوا في منازلهم أو في السيارة بسبب الفيضانات.‎ ‎أغلِقتْ العديد من الشوارع في مدن الشارون أمام حركة المرور بسبب هطول الأمطار الغزيرة.

بحسب بيانات شركة الكهرباء الإسرائيلية، فهناك أكثر من 5,000 منزل اليوم منقطع عن التيار الكهربائي، وذلك بسبب برق ضرب محطة تحكّم محلية.‎  ‎صعّبت الفيضانات والاختناقات المرورية في بعض المناطق على الطواقم الوصول والاهتمام بمعالجة الانقطاعات في شبكة الكهرباء.

وأعلنت هيئة الكهرباء بأنّها ستدرس إمكانية زيادة التعويضات التي سيستحقّها مستهلكو الكهرباء مقابل الانقطاع في شبكة الكهرباء على إثر سوء الأحوال الجوية هذا الأسبوع، وذلك بخلاف تصريحات شركة الكهرباء منذ بداية الأسبوع والتي بحسبها لن تدفع التعويضات باعتبار أن الأعطال قد حدثت نتيجة "تدخل قوة قاهرة".

وفي هذه الأثناء، أشار تقرير شديد نشره اليوم مراقب الدولة الإسرائيلي إلى وجود قصور شديد في إدارة شركة الكهرباء الإسرائيلية. وقرّر التقرير أنّ دولة إسرائيل قد فشلت منذ 18 شهرا في محاولة التوصل إلى اتفاقات تزيد من التنافس في السوق، بحيث أصبحت شركة الكهرباء محتكرا غير كفؤ وغير فعّال. ووفقا لتقديرات التقرير، فإنّ فشل الحكومة الإسرائيلية منع من توفير عشرات مليارات الشواقل. وبحسب التقرير فقد وظّفت شركة الكهرباء آلاف العمال الزائدين عن الحاجة، ومنعت لجنة العمال القوية لديها من إقالتهم.

الأمطار في منطقة الشارون

الأمطار في منطقة الشارون

الأمطار في منطقة الشارون

الأمطار في منطقة الشارون