تحتفل اليوم سارة نتنياهو، عقيلة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بعيد ميلادها الـ 57. نشر رئيس الوزراء الإسرائيلي على صفحته في الفيس بوك، احتفالا بالحدث، صورة برفقتها وكتب: "زوجتي العزيزة، عيد ميلاد سعيد، شكرا لك لأجل كل ما تقومين به من أجل شعب إسرائيل، من أجل عائلتنا، من أجلي".

كانت ردود المتصفحين متباينة، بين تبريكات قلبية وردود من قبل إسرائيليين تمنوا للسيدة نتنياهو الخير فقط، ولكن من جهة أخرى استغل آخرون هذا الحدث للتعبير عن معارضتهم للزوج نتنياهو ولعملهما الجمهوري. كتب قسم من المتصفحين في ردهم: "ماذا فعلتْ من أجل دولة إسرائيل؟".

صفحة رئيس الوزراء الإسرائيلي (فيس بوك)

صفحة رئيس الوزراء الإسرائيلي (فيس بوك)

حظيت زوجة رئيس الوزراء على مر السنين باهتمام واسع من قبل وسائل الإعلام في إسرائيل، كان على الأغلب بلهجة سلبية. تتعلق الادعاءات ضدها غالبا بالعلاقات الشخصية التي تمييزها على ما يبدو. قدّم في شهر كانون الثاني من هذه السنة ميني نفتالي، وهو إسرائيلي عمل في الماضي مسؤولا عن صيانة مسكن رئيس الوزراء، تصريحا شمل شهادات ادّعت أن السيدة نتنياهو تعيش حالات نوبات غضب شديدة كثيرا، على الأغلب، بعد شرب الكحول. تدعي السيدة نتنياهو في ردها، مرارا وتكرار، أن دمها سًفك.

هناك ولدان للزوج نتنياهو ، أفنير ويئير. تسكن العائلة في المسكن الرسمي لرئيس الوزراء في أورشليم القدس. وهي تملك بيتا آخر في القدس وفيلا في قيساريا، وتمكث فيه في الأساس في نهاية الأسبوع.

سارة هي زوجة نتنياهو الثالثة، تزوج الاثنان في سنة 1991. يوجد لبنيامين نتنياهو بنت أخرى من زواجه الأول وهو أيضا جد لأحفاد من تلك البنت.