يبدو أن ليشا سمسون، ابنة الـ 21 عاما فقط، قد وجدت طريقها في الحياة: رسم رسومات على الجسم. منذ نحو سنة، وهي ترفع في الشبكات الاجتماعية صورا لرسومات على الجسم من إبداعها، حيث إن معظمها مرسوم على جسمها، وقد حظيت‏‎ ‎‏بنحو ‏17500‏ متابع في الإنستجرام‏‎.‎

تقول في مقابلاتها مع وسائل الإعلام إنها بدأت في تجربة الألوان التي حصلت عليها. فأحبت هذا المجال. "بدأتُ أرسم يوميا، وفي النهاية، صادفتُ فن الرسم على الجسم حيث يمكن رسم خدع أو مؤثرات ثلاثية الأبعاد. تعلمت سريعا كل ما كنت أحتاج إليه لرسم هذه الخدع. وأشعر أنه من المهم لي أن أرسم يوميا رسمة معينة، وإلا سأشعر بأعراض الفطام".

تعمل الشابة الموهوبة كفنانة رسوم وجه في كانبرا عاصمة أستراليا، وهي ترسم رسوم الوجه في أوقات الفراغ.