عبّر مواطنو العالم عن حزنهم على سقوط الضحايا بينما كان الاستنفار الأمني في أوروبا في أوجه إثر العمليات الإرهابية التي طالت، أمس، العاصمة البلجيكية.‎ غطت ألوان العلم البلجيكي البارحة  الكثير من المواقع السياحية حول العالم تعبيرًا عن التضامن مع الشعب البلجيكي.

وكذلك غطت ألوان العلم البلجيكي، الأسود، الأصفر، والأحمر، برج إيفل في مدينة باريس التي تعرضت هي الأخرى إلى هجمات إرهابية، وذلك بطلب من عمدة المدينة آن هيدالغو. كذلك تغطت بألوان العلم البلجيكي كل من بوابة بارندنبورغ في برلين، نافورة تريفي في روما، وقصر الملكة في أمستردام.

وكذلك أُضيء برج خليفة في دبي، الذي هو أطول برج في العالم، بألوان العلم البلجيكي.

برج خليفة في دبي (AFP)

برج خليفة في دبي (AFP)

تقوم قوات الأمن في بلجيكا والدول المجاورة، منذ يوم أمس، بعملية ملاحقة واسعة بحثًا عن مُرتكبي العملية الذين التقطتهم كاميرات الأمن في مطار بروكسل. تم توثيق شخص يرتدي ملابس فاتحة اللون وظهر وهو يُغادر المطار.

وتقول التقارير إن سائق سيارة الأجرة الذي أقل منفذي العملية في المطار أدلى بمعلومات كشفت عن آثارهم. توجه السائق إلى قوات الأمن البلجيكية بعد أن رأى الصور التي وثقتها كاميرات الأمن التي ظهر فيها الأشخاص الذين أقلهم. ذكرت وكالة VRT البلجيكية أن السائق قال إن الإرهابيين طلبوا أن يجلبوا معهم 5 حقائب ولكن، في النهاية أخذوا 3  لأن السيارة كانت صغيرة جدًا.