ضربت العاصفة دولة إسرائيل ليوم واحد فقط، ولكنها كانت شديدة جدا. فهطلت كميات كبيرة من المطر في إسرائيل بين يومي الجمعة والسبت، وهبت رياح شديدة. وسُجلت في شمال إسرائيل كميات رواسب كانت الأعلى، ولا سيما، في المدينة العربية الناصرة، إذ هطل فيها 120 مليمترا من المطر خلال أقل من 24 ساعة.

وسقطت الثلوج في جبل الشيخ في الشمال بكميات كبيرة خلال وقت قصير.

وقد استغل راكبو الأمواج والقوارب الشراعية في مدينة تل أبيب حالة الطقس العاصفة للتمتع بها. وامتلأت شواطئ المدينة براكبي الأمواج ذوي الحلم الكبير بأن يحظوا بعاصفة كهذه والتي تجلب معها الرياح الشديدة والأمواج العالية. وقد أتاحت العاصفة الشديدة لهاوي ركوب الأمواج الخروج إلى البحر ومعهم معداتهم لركوب أمواج البحر الهائج، مما أتاح التقاط صور رائعة.

راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Gili Yaari/Flash90)

راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Gili Yaari/Flash90)

راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Gili Yaari/Flash90)

راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Gili Yaari/Flash90)

راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Miriam Alster/Flash90)

راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Miriam Alster/Flash90)

راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Miriam Alster/Flash90)

راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Miriam Alster/Flash90)

راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Miriam Alster/Flash90)

راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Miriam Alster/Flash90)

راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Gili Yaari/Flash90)

راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Gili Yaari/Flash90)