لقد سُرت أعمدة النميمة في العالم أمس بالأخبار عن العلاقة الجديدة التي تتشكل بين الممثل ليوناردو دي كابريو والمطربة ريهانا، بعد أن شوهد الاثنان يتبادلان القُبل في حفلة عيد ميلاد صديقتهما المشتركة، المصممة نيكي إروين، التي أقيمت يوم السبت في قصر "بلاي بوي".

لم يصدر من كليهما أي رد على الموضوع، لكن عدم إنكارهما بذاته يقول الكثير. فوجئت أعمدة النميمة من اختيار دي كابريو، الذي عرف بأنه يفضل اختيار عارضات أزياء شقراوات ذوات اللون الفاتح.

طبعًا أرادوا في إسرائيل أن يعرفوا فورا رد الصديقة السابقة الأسطورية لليو- عارضة الأزياء الإسرائيلية بار رفائيلي. يُظهر مقطع رُفع على الشبكة مصوّر باباراتزي يُلاحق بار، وعلى النقيض من عادتها، أجابته. حين سُئلت إذا ما كانت تظن أن ريهانا هي النموذج المفضل لديه قالت رفائيلي: "أنا أظن أن ريهانا مذهلة، هي بالطبع أنموذج الكل".