أعفى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، الاربعاء، ولي عهده الأمير مقرن بن عبد العزيز، وعيّن مكانه وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف الذي كان الثاني في ترتيب الخلافة.

وجاء في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية "يعفى صاحب السمو الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود من ولاية العهد ومن منصب نائب رئيس مجلس الوزراء بناء على طلبه".

وأوضح الأمر الملكي أن الأمير محمد بن نايف عين وليا للعهد ونائبا لرئيس الوزراء وأنه سيحتفظ بمنصب وزير الداخلية.

والأمير مقرن هو الأصغر سنا بين أبناء الملك عبد العزيز مؤسس المملكة. وكان عين وليا للعهد إثر وفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي خلفه الملك سلمان (79 عاما) في 23 كانون الثاني/يناير 2015.

وجاء في الأمر الملكي أيضا أن نجل الملك سلمان الأمير محمد بن سلمان قد عين وليا لولي العهد ليصبح الثاني في ترتيب الخلافة وهو يحتفظ بمنصب وزير الدفاع.

كما تم تعيين سفير المملكة الى واشنطن عادل الجبير وزيرا للخارجية بدلا من الأمير سعود الفيصل الذي يتولى المنصب منذ 1975.

وأوضح الأمر الملكي أن سعود الفيصل "طلب إعفاءه من مهامه لأسباب صحية" وأنه عين مستشارا ومبعوثا خاصا للملك ومشرفا على الشؤون الخارجية.