شنت القوات الاميركية للمرة الاولى ضربة جوية بالقرب من بغداد ضد الدولة الاسلامية، حسب ما اعلن الجيش الاميركي الاثنين.

وجاءت هذه الضربة الجوية في جنوب غرب العاصمة بغداد، حسب القيادة الاميركية الوسطى المكلفة الشرق الاوسط واسيا الوسطى والتي اوضحت انها تعمل لمساندة الجيش العراقي في "هجومه ضد ارهابيي الدولة الاسلامية".

واضاف الجيش الاميركي ان الموقع المستهدف بالقصف الاميركي "كان يطلق النار على الجنود العراقيين".

وشن الطيران الاميركي ايضا غارة اخرى على شمال العراق بالقرب من سنجار ودمر ست مركبات للدولة الاسلامية، حسب المصدر نفسه.

وشنت الطائرات الاميركية هاتين الغارتين "خلال الساعات ال24 الماضية".

ومنذ الثامن من اب/اغسطس شنت القوات الاميركية ما مجموعه 162 غارة على مواقع الدولة الاسلامية في شمال وغرب العراق.