أعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الاربعاء ان قطاع غزة "لا يمكن ان يبقى "على المدى البعيد (..) معزولا عن العالم"، مؤكدا ان سكان القطاع بحاجة لان يشعروا بوجود "امل" بالمستقبل.

ودعا اوباما في خطاب القاه في ختام قمة غير مسبوقة بين الولايات المتحدة وافريقيا استضافتها واشنطن على مدى ثلاثة ايام وشاركت فيها 50 دولة افريقية الى تثبيت وقف اطلاق الموقت بين اسرائيل وحركة حماس التي قال انه لا يشعر "بأي تعاطف تجاهها".

وقال الرئيس الاميركي "ليس لدي اي تعاطف تجاه حماس ولكن لدي تعاطف كبير مع السكان العاديين الذين يعانون في غزة".

واضاف ان "هدف الولايات المتحدة الآن هو ضمان استمرار وقف اطلاق النار وان بامكان غزة ان تبدأ عملية اعادة الاعمار"، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة ضمان امن اسرائيل.

واكد اوباما ان الامر نفسه ينطبق على اسرائيل التي يجب ان يشعر سكانها بانهم "لن يقصفوا مجددا بالصواريخ على غرار ما رأينا في الاسابيع الاخيرة".

واضاف انه "على المدى البعيد، يجب ان يكون هناك اعتراف بأن غزة لا يمكن أن تتحمل البقاء دائما في عزلة عن العالم".

وشدد الرئيس الاميركي على ان الفلسطينيين العاديين الذين يعيشون في القطاع الخاضع لسيطرة حركة حماس "هم بحاجة للامل، لرؤية غزة تنفتح كي لا يشعروا انهم يعيشوا ضمن اسوار".