قال شاهد إن سيارة ملغومة انفجرت اليوم الأحد قرب مستشفى ميداني في بلدة أطمة بسوريا قرب الحدود مع تركيا فيما شوهدت عشرات الاصابات في المكان.

ولم يتضح على الفور من نفذ الهجوم.

وتقع أطمة تحت سيطرة مقاتلي المعارضة الذين يقاتلون من أجل الاطاحة بالرئيس بشار الأسد.

وقال نشطاء إن تسعة قتلى على الأقل في انفجار سيارة ملغومة في بلدة اطمة الحدودية السورية

وقال الشاهد عبد الله صالح "هناك 50 مصابا ويجري نقلهم إلى (معبر) باب الهوى ومستشفى آخر في أطمة."

والمستشفى مملوك لغسان عبود وهو رجل أعمال سوري مقره الخليج يدير قناة تلفزيونية خاصة ومؤسسات خيرية لمساعدة اللاجئين