انفجرت اربع قنابل ضعيفة القوة الاربعاء في ثلاث محطات لمترو الانفاق في القاهرة موقعة جريحين على الاقل، بحسب ما افادت الشرطة، في اعتداءات جديدة على خلفية حملة القمع التي تشنها السلطات على المعارضة الاسلامية في مصر.

وقال مسؤولون في الشرطة لوكالة فرانس برس ان اربع عبوات "بدائية الصنع" و"ضعيفة القوة" انفجرت بشكل شبه متزامن في ساعات تشهد اقبالا كبيرا، في محطة بوسط القاهرة ومحطتين اخريين على مشارفها.

وياتي الهجوم بعد شهر على انتخاب القائد السابق للجيش عبد الفتاح السيسي رئيسا للبلاد ب96,9% من الاصوات. وهو يحكم بقبضة من حديد بعد ان اطاح الرئيس الاسلامي محمد مرسي واودعه السجن.

وكانت الهجمات التي تستهدف بشكل اساسي حتى الان الشرطة والجيش توقفت تقريبا منذ شهر. واعلنت مجموعات جهادية مسؤوليتها عنها الا ان السلطة تنسبها الى جماعة الاخوان المسلمين التي بات كل قيادييها تقريبا في السجن.