وقالت مصادر لبنانية ان احد الانفجارات وقع قرب منزل رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي الذي لم يكن في المنزل، بحسب ما ذكر مكتبه الاعلامي. وقالت مصادر اعلامية لبنانية ان 7 قتلى سقطوا في التفجير الاول الذي وقع قرب المسجد، فيما قالت صحيفة "النهار" اللبنانية ان هناك اربعين اصابة على الاقل وصلت المستشفيات المحيطة بمنطقتي التفجير.

وقالت «الوكالة الوطنية اللبنانية» إن إطلاق نار كثيف حدث بعد الانفجارين، ويعتقد أن أحد الانفجارين استهدف مسجد «التقوى» في محيط دوار نهر أبو علي أثناء تأدية صلاة الجمعة. يشار إلى أن المسجد يخطب فيه الشيخ السني سالم الرافع، رئيس هيئة العلماء المسلمين في لبنان.

وبعد وقت قصير، دوى انفجار ثان في منطقة الميناء في طرابلس. وذكر مصدر امني لوكالة فرانس برس ان الانفجار الثاني وقع قرب مسجد السلام المقابل لمنزل مدير عام قوى الامن الداخلي سابقا اللواء اشرف ريفي الذي لم يصب بأذى.

ويأتي هذان الانفجاران بعد أسبوع من وقوع انفجار قوي في منطقة الضاحية الجنوبية لبيروت، معقل حزب الله.

وكان قائد الجيش اللبناني جان قهوجي أعلن الأربعاء الماضي أن الجيش "يخوض حرباً شاملة على الإرهاب"، مشيراً إلى أنه "يلاحق منذ أشهر خلية إرهابية تعمل على تفخيخ سيارات وإرسالها إلى مناطق سكنية".