ينطلق اليوم في مدينة إيلات السياحية الحدث الأكبر للطائفة اليهودية اليمنية في إسرائيل، والذي يدعى ال "يمنيادا"، وهو مهرجان غنائي خاص بالموسيقى اليمنية. وسيستمع زائرو المهرجان لمدة ثلاثة أيام إلى أفضل المطربين الإسرائيليين من أصول يمنية، وأهمهم إيال جولان، وتسيون قولان المعروف جدا حتى في اليمن.

ويقام المهرجان هذه السنة تحت شعار "65 عاما" لقدوم يهود اليمن إلى إسرائيل. ولهذا المهرجان تاريخ طويل، إذ أقيم في إسرائيل على مدار 28 عاما، ناجحا في استقطاب إسرائيليين كثيرين من مختلف الطوائف.


وقال المطرب قولان، في تطرقه إلى المهرجان، إن بهجة المهرجان هذا العام خاصة، لا سيما أنه يحل بعد نهاية الحرب التي شغلت إسرائيل خلال الشهر الأخير. وقال المطرب ذو الجذور اليمنية إنه يعيش مع عائلته في الجنوب وأن العائلة تنتظر بفارغ الصبر السفر إلى إيلات. وأضاف أن المهرجان هو عبارة عن عيد يوحّد العائلات الإسرائيلية ذات الجذور اليمنية.

المطرب الإسرائيلي إيال جولان (Flash90/Nati Shohat)

المطرب الإسرائيلي إيال جولان (Flash90/Nati Shohat)

وعدا عن الموسيقى اليمنية التي تميّز المهرجان سيتمتع زائرو المهرجان بالمأكولات اليمنية المعروفة بمذاقها الحاد. وأفاد منظمو الحفل أن الإقبال على المهرجان هذه السنة كبير، لا سيما أن كثيرين يريدون أن يفرّغوا عن أنفسهم بعد مشقات الحرب الأخيرة.

يذكر أن حوالي 150,000 يهودي من أصل يمني يعيشون اليوم في إسرائيل، وهم منخرطون في كل مجالات الحياة الإسرائيلية، ويتقدمون في مجالات التعليم، الموسيقى والفنون الإسرائيلية.