نشر يوم أمس (الإثنين) كل من الوزير الإسرائيلي سيلفان شالوم، ووزير المياه الأردني، حازم الناصر، إعلانا مشتركا لمناقصة دولية لإقامة مشروع قناة المياه.

ستُنشر غدا المناقصة الدولية لدفع بناء قناة المياه قدما في وسائل الإعلام المحلية والدولية، بهدف دفع المشروع والذي سيزوّد المياه للطرفين وسيتيح ضخ المياه إلى البحر الميت مما سيؤدي إلى رفع مستوى منسوب المياه وإنقاذه من الجفاف.

وقال الوزير سيلفان شالوم: "لقد خطونا اليوم خطوة تاريخية أخرى من أجل إنقاذ البحر الميت. إن المناقصة الدولية المشتركة والتي سيُعلن عنها غدا هي إثبات على التعاون المشترك بين إسرائيل والأردن ورد على كل من شكك بالتنفيذ الفعلي لمشروع قناة المياه".

يتم دفع المشروع الذي يديره الوزير شالوم ووزير المياه الأردني بمشاركة، ودعم، وتمويل البنك العالمي، الولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية. هذا هو أكبر مشروع تقوم إسرائيل والأردن بتطويره معا منذ توقيع معاهدة السلام بين البلدين. تبحث إسرائيل والأردن من خلال المناقصة الدولية عن شركة عالمية لتبني وتشغل القناة لمدة 25 عاما. تبلغ تكلفة المشروع 850 مليون دولار.