توعدت جماعة "انصار بيت المقدس" اخطر الجماعات الاسلامية المتطرفة في مصر الجمعة في تسجيل صوتي الجيش المصري بمزيد من الهجمات محذرة المصريين من الانضمام لصفوفه.

ونشرت جماعة بيت المقدس تحذيرها في رسالة صوتية على حسابها في موقع تويتر بعد اسبوعين من  مقتل نحو 30 جنديا مصريا في هجوم انتحاري استهدف نقطة امنية في شمال سيناء.

وقالت "نحن مستمرون في قتاله (الجيش) حتى يحكم الله بيننا وبينهم يوم القيامة وقد اعذر من انذر".

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن مقتل الجنود الثلاثين في 24 تشرين الاول/اكتوبر الفائت. لكن بيت المقدس سبق واعلنت مسؤوليتها عن عمليات سابقة ضد قوات الامن بعد عدة اشهر مصحوبة عادة بمقاطع فيديو توثقها.

كذلك حذرت "بيت المقدس" المصريين من انضمام ابنائهم للجيش المصري الذي وصفته ب"المرتد".

وحاولت بيت المقدس من خلال المقطع الصوتي المصحوب بايات قرآنية تقديم مببرات لقتالها الجيش المصري وقتلها جنوده. وقالت انها تفعل ذلك ردا على قمع السلطات للاسلاميين.

و"انصار بيت المقدس" التي تستلهم فكر تتبنى بانتظام معظم الهجمات على قوى الامن منذ الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

وتبنت هجومين داميين على الامن في شمال سيناء في ايلول/سبتمبر الماضي اوقعا 17 قتيلا في صفوف الشرطة.

وقتل مئات الشرطيين والعسكريين في هجمات المجموعات التي تتبنى الفكر التكفيري منذ تموز/يوليو 2013، حسب ما اعلنت الحكومة المصرية.

وفي 21 تشرين الاول/اكتوبر الفائت، قضت محكمة عسكرية مصرية باعدام سبعة من اعضاء تنظيم "انصار بيت المقدس"  دينوا بالمشاركة في عدة اعتداءات استهدفت الجيش والشرطة وادت الى مقتل عشرة عسكريين خلال عامي 2013 و2014.