أدى تقرير منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة والذي قرّر أنّ اللحوم المصنّعة بما في ذلك النقانق، المرتديلا واللحوم المعلّبة تتسبّب بالسرطان، إلى انخفاض بنسبة 30% في مبيعات المرتديلا في إسرائيل، هذا ما ذكره موقع ynet الإسرائيلي اليوم. وأبلغت شبكات التسويق في جميع أنحاء إسرائيل اليوم أنّه لوحظ فعلا انخفاض واضح في مبيعات المرتديلا، ولكن الشبكات تتعامل مع ذلك باعتباره تأثيرا فوريا لنشر التقرير ولكن قصير الأمد. بحسب التقديرات، فسوف يتبدّد تأثير التقرير على المستهلكين قريبًا.

وفقًا للتقرير، فإنّ استهلاك اللحوم المصنّعة يزيد من احتمال الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة بنسبة 17%، أي إنّ المجموعة التي تستهلك اللحوم المصنّعة بأكبر نسبة، تكون معرّضة للإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة بنسبة 17% أكثر من المجموعة التي تسهلك اللحوم المصنّعة أقلّ.

وقد ردّت وزارة الصحة الإسرائيلية على هذا التقرير، وأوصت بالحدّ من كمية اللحوم المصنّعة التي يتم استهلاكها من قبل المواطنين، ولا سيما  الأطفال، لمرة واحدة في الشهر فقط. وقد أوصت أيضًا بالتنويع في مصادر البروتين وإثراء البروتين مرتين في الأسبوع على الأقل ببروتينات نباتية مثل البقوليات والحبوب الكاملة كالعدس، البازلاء والحمص.‎

‎كما وأوصت أيضًا بالتنويع في التغذية وزيادة استهلاك الغذاء الطبيعي مثل الفواكه، الخضروات، البقوليات، الحبوب الكاملة، الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم.