تغطية غير موضوعية للمواجهات بين الفلسطينيين والإسرائيليين من قبل الإعلام الأجنبي: انتقدت مواقع إسرائيلية إعلامية تعامل الإعلام الأجنبي مع عمليات الطعن والدهس التي يشنها فلسطينيون ضد إسرائيليين منذ شهر سبتمبر/ أيلول، مشيرة المرة إلى تغطية شبكة CNN الأميركية، عملية الطعن في باب الخليل في القدس، حيث أفاد المذيع "قُتل في القدس أربعة أشخاص بعملية طعن في منطقة سياحية".

واستغرب المتابعون الإسرائيليون مساواة الضحايا مع منفذي العملية في نفس الجملة، وعدم اهتمام الوسيلة الإعلامية بتوضيح الصورة أن هناك إسرائيليين تعرضوا لعملية طعن شنها فلسطينيان، وأن الفلسطيني لم يتعرض إلى عملية طعن بل تم التصدي له.

وإضافة إلى الحادثة في شبكة CNN، انتقد طلاب أمريكيون داعمون لإسرائيل في بيان تغطية صحيفة "نيو يورك تايمز" الأمريكية للأحداث، والتي أوردت على صحيفتها عنوانا يقول "مقتل منفذي عملية فلسطينيين، وموت إسرائيليين اثنين". وجاء في البيان "إننا مصدومون وحزينون من الطريقة التي تنتهجها وسائل الإعلام الغربية في تغطية العمليات ضد الإسرائيليين، التي تختلف تماما عن تغطية العمليات التي تنفذ ضد بشر في أماكن أخرى في العالم".

يذكر أن أحد المهام التي تقوم بها الدعاية الإسرائيلية، الرسمية وغير الرسمية، منذ اندلاع موجة العنف في الأراضي الفلسطينية، التصدي للتغطية المنحازة للأحداث.