تمتلئ شبكات التواصل الاجتماعي هذه الأيام، وخصوصا تويتر، بما لا يحصى من الكتابات حول التوتّرات في القدس. يدعو الكثير من المتصفّحين في العالم العربي الفلسطينيين للتمرد، ولكنّهم كذلك لا ينسون انتقاد أنظمتهم. وهذه بعض التعليقات التي قمنا بجمعها من تويتر:

ابن داود (الكويت): "الانتفاضة الثالثة والأخيرة!! أيها اليهود، يوم حسابكم يقترب".

ورد سويلم (الأردن): "القدس، صانعة الرجال، هي الأرض الطاهرة. الانتفاضة الثالثة".

المهاجر الإسلامي (فلسطيني): "من أجل القدس سنستمرّ في النضال. دمنا يغلي والانتقام قادم".

حمام المصري (السعودية): "يبدو أنّ غزة فشلت في إشعال الانتفاضة الثالثة وكذلك الضفة. مصير القدس هو الانتفاضة التي ستبدأ وتنتهي بها".

محمد النعيمات (الأردن): "أين الملايين؟ أين الشعب العربي؟"

ماجد الحربي (سوريا): "القدس جرح مفتوح على أرض فلسطين. القدس جرح مفتوح منذ صلاح الدين. ليحمي الله البيت من اليهود المنبوذين".

غزاوي (دبي): "عيوننا إليك ترحل كلّ يوم.

علي كامل الشوبكي (غزة): "لقد أغلقوا بوابات المسجد الأقصى أمام المسلمين. بعون الله، سيكون إغلاق البوابات أيضا فتحا لأبواب جهنّم بالنسبة لهم".

نهلاز: "يسيطر اليهود على القدس، والحكام العرب مشغولون بقمع شعوبهم".

ماهد محمود (مصر): "انتفضوا، يا سكان الأرض المحتلّة".

أحمد جمال (غزة): "يا سكان غزة، يا سكان الضفة. لا تتركوا القدس وحدها. الأقصى في خطر".

أسامة الشهراوي (الأردن): "حان الوقت للانتفاضة الثالثة".

نُشر هذا المقال لأول مرة في موقع "ميدل نيوز"