قال نائب رئيس الولايات المتحدة، جو بايدن، مساء أمس، إنّ بلاده ستُرسل طائرات حربية حديثة من طراز إف - 35 إلى إسرائيل في العام القادم، من أجل مساعدتها للحفاظ على تفوّقها العسكري في الشرق الأوسط. وقد أطلق بايدن تلك التصريحات في ذكرى يوم استقلال إسرائيل في السفارة في واشنطن، وقال إنّها الطائرات الأفضل لدى الولايات المتحدة.

"ستكون إسرائيل هي الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تملك طائرات من هذا الجيل"، كما أضاف.

وفي تطرّقه إلى العلاقات بين البلدين، قال بايدن: "أنتم تحافظون على مصالحنا ونحن نحافظ على مصالحكم، إذن فهيّا نوضّح أمرًا ما، ففي الفترة التي يسودها فيها بعض الخلافات، أحيانا، بين الحكومتين: لم يكن هناك رئيس حرص قد على أمن إسرائيل أكثر من الرئيس أوباما".

"أحيانا يثير أحدنا جنون الآخر"، كما قال. "ولكننا نحبّ وندافع أحدنا عن الآخر. نحن عائلة. وفي كلّ عائلة هناك خلافات، ولكن ما يوحّدنا أكثر أهمّية ممّا يفرّقنا".

وبخصوص صفقة النووي مع إيران، قال بايدن إنّ "هذا مجرد اتفاق إطاري، وليس اتفاقًا نهائيّا"، وأضاف بأنّ الرئيس أوباما سيترك المفاوضات إذا لم يحقّق الهدف: وهو قطع جميع مسارات إيران للتوصّل إلى السلاح النووي: "إذا تمّت مهاجمتكم، فسنقاتل من أجلكم. نحن بحاجة لكم، والعالم بحاجة لكم".