تحذير من مغبة عملية إرهابية ضد أهداف أمريكية أدى إلى إصدار إعلان استثنائي من قبل وزارة الخارجية، فقد أعلنت مصادر أمريكية، في الساعات الأخيرة أن سفارات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، وبضمنها السفارة في إسرائيل، سيتم إقفالها يوم الأحد تحسبًا لعملية إرهابية. ثمة إمكانية ألا يتم فتح السفارات غداة ذلك اليوم‎.‎

وقد صرح مصدر أمريكي لشبكة CNN أن التهديد "موثوق به وجدّيّ". على حسب تعبيره، التهديد "موجه إلى أهداف أمريكية في العالم"، ولكن ليس واضحًا ما إذا كان محدودًا لأهداف دبلوماسية.‎

وقد كتبت CBS أن الاستخبارات الأمريكية قد كشفت عن مؤامرة من قبل منظمة القاعدة الإرهابية لارتكاب عملية إرهابية ضد هدف أمريكي. ولأن التهديد ليس محددًا، تقرر إغلاق سفارات كثيرة في الشرق الأوسط، وكذلك في شمال أفريقيا وجنوب آسيا - حيث يشكل هناك يوم الأحد افتتاح أسبوع العمل.

إضافة إلى السفارة الأمريكية في تل أبيب، سيتم يوم الأحد إقفال السفارات في مصر وفي 12 دولة مسلمة إضافية - الأردن، المملكة العربية السعودية، ليبيا، العراق، البحرين، الكويت، عُمان، قطر، الإمارات العربية المتحدة، اليمن، أفغانستان وبنغلادش. معظم السفارات الأمريكية في هذه الدولة تكون مقفلة أو أنها تعمل بطاقم مقلص أيام الجمعة والسبت، ولذلك سيكون الإغلاق فوريًا.

وجاء في إعلان وزارة الخارجية أن "كل الدعوات لمواطني الولايات المتحدة للحصول على خدمات وكذلك دعوات الحصول على تأشيرات الدخول قد تم إلغاؤها، وسيتم تحديد مواعيد جديدة على أساس شخصي". وقالت الناطقة ماريا هارف للصحفيين أن الإغلاق الاستثنائي يتم كـ"وسيلة حذر".

وصرح مسؤول كبير في وزارة الخارجية أنه قد تم التوضيح للسفارات التي تعمل كل يوم أحد من الأسبوع أنه يتعيّن عليها إغلاق أبوابها، وأن هناك إمكانية أن تبقى مقفلة خلال الأسبوع القادم أيضا.

من الجدير بالذكر، أن رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما سوف يحتفل يوم الأحد بعيد ميلاده الـ 52، وقد تشير حالة التأهب إلى تخوف من هجوم إرهابي في يوم ميلاد الرئيس بالذات. كما أن يوم الأحد هو أحد أيام شهر رمضان الأخيرة، وفي هذا اليوم سيتسلم رئيس إيران المنتخَب حسن روحاني مقاليد منصبه.