أفاد مصدر عسكري اميركي الثلاثاء ان الولايات المتحدة "فقدت الاتصال" بطائرة من دون طيار في سوريا، من دون ان يؤكد ان الطائرة اسقطتها الدفاعات الجوية السورية كما اوردت وكالة الانباء السورية الرسمية.

وقال مسؤول عسكري اميركي "قرابة الساعة 17,40 ت غ الثلاثاء، فقد المراقبون العسكريون الاميركيون الاتصال بطائرة من دون طيار غير مسلحة من طراز +ام كيو-1 بريديتور+ كانت تحلق فوق شمال غرب سوريا".

ولم يؤكد هذا المسؤول ان الطائرة اسقطت كون المعلومات لا تزال في طور الجمع.

وافادت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) في وقت سابق ان "الدفاعات الجوية السورية اسقطت طائرة استطلاع اميركية معادية شمال اللاذقية"، معقل الرئيس بشار الاسد في شمال غرب البلاد.

وفي حال تاكدت هذه المعلومات، ستكون المرة الاولى التي تعلن فيها دمشق اسقاط طائرة اميركية في مجالها الجوي منذ بدأ تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة حملة ضربات جوية على تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف في سوريا في ايلول/سبتمبر 2014.

واعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم العام الفائت ان واشنطن التزمت ان لا تستهدف الضربات الجيش السوري.

وتركزت غارات التحالف على محافظتي حلب والرقة اللتين تضمان مواقع ل"الدولة الاسلامية". لكنها استهدفت التنظيم ايضا في مناطق اخرى وكذلك جبهة النصرة فرع تنظيم القاعدة في سوريا.

ويقول المرصد السوري لحقوق الانسان ان "الدولة الاسلامية" لا وجود لها في محافظة اللاذقية. لكن مقاتلي جبهة النصرة ناشطون في هذه المنطقة الساحلية التي تضم بلدة القرداحة، مسقط رأس الرئيس بشار الاسد، وتعتبر معقلا للطائفة العلوية.