رفعت ادارة الطيران الاتحادية في الولايات المتحدة القيود على رحلات شركات الطيران الامريكية من وإلي مطار بن جوريون الدولي في اسرائيل.

وقالت في بيان صحفي "قبل اتخاذ هذا القرار عملت ادارة الطيران الاتحادية مع نظرائها بالحكومة الامريكية لتقييم الوضع الامني في اسرائيل وأجرت مراجعة دقيقة لمعلومات جديدة مهمة والاجراءات التي تتخذها حكومة اسرائيل لتقليل المخاطر المحتملة على الطيران المدني."

"المهمة الاساسية لادارة الطيران الاتحادية هي حماية الاشخاص المسافرين على طائرات شركات الطيران الامريكية."

واضافت انها ستواصل مراقبة الوضع حول مطار بن جورين عن كثب وستتخذ اجراءات اضافية عند الضرورة.

وكانت ادارة الطيران الاتحادية قد فرضت حظر الرحلات الجوية في باديء الامر يوم الثلاثاء 22 يوليو تموز ردا على صاروخ سقط على بعد ميل واح تقريبا من المطار.

وانتقد وزير المواصلات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، القرار الأمريكي، وسماه بـ "الخضوع للإرهاب". وادّعت جهات دولية أخرى أن الأمريكيين يمنحون بذلك حماس مبتغاها، ويضعفون إسرائيل أمام الإرهاب. عاد وزير المواصلات وأوضح أن بطاريات القبة الحديدية تحمي المطار وأن الوصول إلى إسرائيل ما زال آمنا.