أشادت صحيفة الوطن السورية الموالية لنظام بشار الأسد، رغم ادعائها بأنها مستقلة، بحماس السوريين ووعيهم بعد أن توجهوا أمس بالملايين إلى صناديق الاقتراع سعيا إلى الوصول إلى دولة متجددة، محبطين كل ما يحاك ضدهم من مؤامرات، ومثبتين شرعية الرئيس بشار الأسد لولاية جديدة تستمر حتى 2021، على علم أن النتائج الرسمية لم تصدر بعد.

وقد بدأت عمليات فرز الأصوات بشكل مباشر بعد نهاية التصويت حيث ينتظر إعلان النتائج الخميس المقبل. وأفاد الإعلام السوري بأن نسبة التصويت تجاوزت في عدد من المحافظات الـ70 بالمئة، مشيرا إلى الحجم الكبير للأصوات التي انتخبت المرشح بشار الأسد الذي يتجه نحو فوز بنسبة عالية أمام مرشحين مغمورين.

وقد قوبلت الانتخابات بانتقادات دولية لأنها تجري بينما تشهد البلاد حربا أهلية راح ضحيتها أكثر من 160 ألف شخص.

ووصف وزير الخارجية الامريكي جون كيري الانتخابات الرئاسية السورية بانها "اهانة" و"مهزلة" و"تزوير"، فيما قال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند انها انتخابات "مزعومة" ونتائجها "معلنة مسبقا"، ورأت بريطانيا انه لن تكون للانتخابات "اي قيمة".

وفي سياق متصل، اعتبرت الامم المتحدة ان اجراء الانتخابات سينسف الجهود الرامية للتوصل الى حل سياسي في سوريا.