لم يعرف وزير المواصلات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، أن تصريحاته الساخرة تجاه البلجيكيين سيكون لها هذا الصدى السلبي. تفوه كاتس، خلال المقابلة التي أُجرته معه الإذاعة الإسرائيلية "ريشت بيت" بانتقادات ضد بلجيكا وطريقة تعاملها مع الإرهاب الإسلامي المُتطرف. وقد ألمح إلى أن طبع المواطنين البلجيكيين والحكومة الهادئ والمتروي لن يعمل لصالحهم في مواجهة خطر الإرهاب.

وقال كاتس: "إذا استمر البلجيكيون في تناول الشوكولاطة والاستمتاع بالحياة والتظاهر بالديمقراطية والليبرالية اللامحدودة، وإن لم يقرروا أن بعض المُسلمين هناك ينظمون عمليات إرهابية، لن يتمكنوا من مُحاربتهم".

وتم اقتباس أقوال كاتس بشكل واسع في وسائل الإعلام العالمية ومنها الـ "واشنطن بوست" و "نيوزويك" الأمريكيتين، و "ديلي ميل"، و "ميرور" البريطانيتين بالإضافة إلى العديد من وسائل الإعلام الناطقة بالألمانية في أرجاء أوروبا.

كذلك أثارت أقوال كاتس العديد من ردود الفعل الساخرة على شبكات التواصل. وكان الصحفي المعروف في صحيفة الـ "تايمز" اللندنية، ديفيد بايرس، قد رد على كاتس بتغريدة جاء فيها: "ربما على البلجيكيين الرد عليه: توقفوا عن تناول الحمص وامضوا نحو السلام".

وقد سُئل رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن تصريحات وزير حكومته المُسيئة. فعبّر عن معارضته لأقوال كاتس قائلا إنه كان سيُعبر عن ذلك بطريقة أخرى تختلف عن الطريقة التي اختارها كاتس.