بيّنت معطيات أخيرة نشرتها دائرة الإحصاء المركزية في إسرائيل، ، اليوم الثلاثاء، بمناسبة اليوم العالمي للطفل الموافق ليوم 20 تشرين الثاني/ نوفمبر، أن الفجوة في معدل الإنجاب بين اليهود والعرب آخذة بالتقلص، وقد ظهر هذا بوضوح في العقد الماضي.

وجاء في بيانات الدائرة أن معدل الخصوبة العامة – وهو متوسط عدد حالات الحمل في حياة كل مرأة- حتى عام 2000، بلغ 4.3 للمرأة العربية، مقارنة 2.6 لليهودية.

لكن العقد الأخيرة شهد تحولا دراماتيكيا في معدل الخصوبة، حيث بلغ 3.17 للمرأة العربية و3.11 للمرأة اليهودية، مما يدل على تقليص الفجوة بين المجتمعين.

وجاء في البيانات أن عدد الأطفال في إسرائيل لعام 2014 وصل 2.74 مليون طفل (من تقل أعمارهم عن 17 عاما)، وهم يشكلون 33% من المجتمع الإسرائيلي. وبلغ عدد الأطفال من اليهود 1.945 مليون (71%)، في حين بلغ عدد الأطفال من العرب 713 ألفا (26%)، وهنالك 82 ألف طفل تم تصنيفهم في خانة غير المنتمين دينيا.

وأظهرت المعطيات أن في مدينة "بني براك" توجد أكبر نسبة أطفال في إسرائيل 47%. وفي المرتبة الثانية تأتي القدس حيث تبلغ نسبة الأطفال 40%. وجاءت تل أبيب الأخيرة حيث توجد أقل نسبة 21%.