أعلن الممثل الكوميدي الفرنسي ديودوني مبالا مبالا الذي ابتكر التحية "النازية المقلوبة" والتي تدعى "كنال" والتي أثارت ضجة حول العالم، أنه سيلغي عرضه. ابتكر ديودوني خلال هذا العرض التحية التي أصبحت رمزًا لمعاداة السامية الحديثة وحظيت بالتقليد في أنحاء العالم. أثار لاعب كرة القدم نيكولا أنيلكا غضب الجماهير حول العالم بعد قيامه بهذه التحية عندما سجل هدفًا.

جاء قرار ديودوني بإلغاء العرض بعد قرار المحكمة العليا الفرنسية  بوقف العرض قبل ساعات من صعوده إلى المنصة. قال الممثل الكوميدي الفرنسي في إعلان نقله عنه التلفزيون الفرنسي أنه يحضّر لعرض جديد يتطرق إلى موضوع أفريقيا ولن يحتوي على مقاطع ستلغيها المحكمة. بالإضافة إلى ذلك وضح ديودوني قائلا: "لست نازيًا جديدًا ولا معاديًا للسامية".

نيكولا انيلكا (IAN KINGTON / AFP)

نيكولا انيلكا (IAN KINGTON / AFP)

يقول ديودوني أن الحركة هي مجرد تعبير عن معاداة الصهيونية ومعاداة المؤسسات. لكن الممثل الكوميدي اتُّهم سابقًا بارتكاب سبع حالات من استخدام التعابير المعادية للسامية حيث قال في الماضي، على سبيل المثال، إنه يأسف لأن أفران الغاز الألمانية توقفت عن العمل. ودعا الرئيس الإيراني السابق، محمد أحمدي نجاد، الذي وصف إسرائيل بـ "جيفة نتنة"، ديودوني لزيارة إيران.

تطرق الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى القضية منتقدًا ديودوني وأفعاله بشدة و قال أثناء زيارته لإسرائيل قبل عدة أسابيع: "علينا أن نمنع أي شخص من استغلال العرض الفني لإثارة الفتن ونشر أفكار معادية للسامية علنيًا". رد محامي ديودوني على قرار المحكمة بشكل غاضب وقال أن القرار يشكل تقييدًا لحرية التعبير.