بعد ساعات من تداول فيديوهات على يوتيوب يحذّر فيها سعوديون من شراء البطيخ الإيراني في الأسواق الخليجية، للاشتباه أنه محقون بمادة سامة، أطلق ناشطون على موقع الاتصال، "تويتر"، حملة لمقاطعة المنتجات الإيرانية تحت هاشتاغ #حملة_مقاطعة_المنتجات_الإيرانية. وتدل هذه الحملة على أن المواجهة بين إيران والدول العربية، لا سيما الخليجية، أصبحت علنية وحدودها لم تعد مقصورة على الدول.

وعبّر خليجيون كثيرون عن سخطهم من تصرفات إيران في المنطقة في إطار دعمهم للحملة، كاتبين أن إيران هي العدو، وأن همها الوحيد هو تسميم المنطقة.

وقام مغردون بالبحث عن مختلف المنتجات التي تصدرها إيران وعمّموها بالصور، ونشروا "الرمز الدال على المنتج الإيراني"، مناشدين الخليجين وغيرهم من العرب عدم شراء هذه المنتجات.