أرسل القائم بأعمال المفتش العام للشرطة الإسرائيلية بالوكالة، بنتسي ساو، اليوم (الإثنين) رسالة إلى رئيس الكنيست يولي إيدلشتاين، أمر فيها جميع أعضاء الكنيست أيا كانوا الامتناع عن الدخول إلى الحرم الشريف حتى إشعارٍ آخر. وقد يسري مفعول هذه الأوامر على جميع أعضاء الكنيست، بغض النظر عن دينهم.

القائم بأعمال المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، بنتسي ساو (Flash90/Miriam Alster)

القائم بأعمال المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، بنتسي ساو (Flash90/Miriam Alster)

وهذا ما كتبه ساو: "على ضوء التوتر الكبير الذي يسود في جبل الهيكل (الاسم العبري للحرم القدسي الشريف)، في الأسابيع الماضية، والذي رأينا مؤخرا آثاره على هيئة أعمال شغب وعمليات إرهابية في القدس، في الضفة الغربية وفي سائر أرجاء البلاد، وبناء على آراء الجهات الأمنية التي وُضعت أمامي، أعتقد أن زيارة أعضاء الكنيست لجبل الهيكل في هذه الفترة ستؤدي إلى زيادة التوتر والذي من المحتمل جدا أن ينعكس ويؤثر على الوضع الأمني في البلاد بأسرها".

وأضاف: "على ضوء مسؤولية الشرطة عن أمن الأفراد والممتلكات وبناء على سلطاتي المحدّدة في قيادة الشرطة... وبناء على رأي المستشار القضائي للحكومة، قررت أنه تُحظر زيارة أعضاء الكنيست لجبل الهيكل وذلك حتى إشعارٍ آخر". وأضاف ساو أنه سيُعلم إدلشتاين حالما تنتهي صلاحية هذا الحظر، وطلب نقل الرسالة إلى جميع أعضاء الكنيست.

الوزير أريئيل (Flash90/Oren Nahshon)

الوزير أريئيل (Flash90/Oren Nahshon)

قبل نحو أسبوع، طلب رئيس الكنيست إدلشتاين بنفسه من أعضاء الكنيست ألا يدخلوا إلى الحرم القدسي الشريف، وذلك استمرارا لاتفاق بين رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وبين وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، والذي التزم نتنياهو في إطاره بأنّه سيعطى المسلمون فقط حقّ الصلاة في جبل الهيكل في الوقت الذي يدخل فيه أبناء سائر الديانات للباحة كزائرين.

في الماضي، عارض إدلشتاين حظر الدخول إلى الحرم القدسي الشريف، بل وواجه مفتش الشرطة السابق، يوحنان دانينو، في هذا السياق. اشتكى دانينو من كلام إدلشتاين حول حق دخول اليهود إلى جبل الهيكل، وقال: "لا يدرك رئيس الكنيست وظيفة مفتش الشرطة. لن أدع أعضاء الكنيست هؤلاء يدخلون إلى الحرم الشريف".