أفادت وسائل إعلام عربية بأن مسلحي المعارضة السورية استطاعوا أن يسيطروا على معبر القنيطرة في منطقة هضبة الجولان، بعد اشتباكات عنيفة مع الجيش السوري النظامي. وكان الجيش الإسرائيلي قد أمر مزارعين إسرائيليين وسائحين في المنطقة بإخلائهم خشية من "إنزلاق" النيران إلى الجانب الإسرائيلي.

وأفادت قوات الأمن الإسرائيلية أن قذائف هاون سقطت صباح اليوم في مناطق واقعة تحت السيطرة الإسرائيلي جرّاء القتال في الجانب السوري. وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن إصابة ضابط جرّاء شظايا إحدى القذائف، ووصفت جروحه بالمتوسطة إلى الطفيفة.

وردا على النيران من الجانب السوري، قام الجيش الإسرائيلي بإطلاق نار مدفعية صوب مواقع تابعة للجيش السوري النظامي، وفق الاعتقاد الإسرائيلي أن نظام الأسد هو المسؤول عن النيران التي تصدر من المناطق السورية.

وأوضح الجيش الإسرائيلي أنه لا يتعزم التدخل في القتال بين الطرفين، إلا أنه يخشى أن "يتزلق" القتال إلى إسرائيل مهددا سلامة الإسرائيليين في هضبة الجولان.

وقال متابعون إسرائيليون للحرب في سوريا إن القتال بالقرب من معبر القنيطرة هو المحاولة الثانية للثوار السوريين للسيطرة على المعبر الحدودي. وتتابع قوات الأمن الإسرائيلية عن كثب تطورات الحرب في سوريا، ولا سيما المعارك القريبة من الحدود الإسرائيلية – السورية.