تجلب بداية فصل الشتاء معها في كل سنة صعوبات في التكيّف وتشويشات غير محتملة في وتيرة الحياة اليومية. سبّب المطر الذي هطل طول الليل بين السبت والأحد إلى فيضانات كبيرة وأضرار عديدة في كل أرجاء البلاد، وغطتها كل وسائل الإعلام بتوسع.

بثت دائرة الأرصاد الجوية في إسرائيل يوم السبت أنه يُتوقع "ليلة عاصفة جدا مع عواصف رعدية مصحوبة بأمطار شديدة على طول الشاطئ وشمال البلاد". هطل المطر في منطقة تل أبيب بلا توقف في كل ساعات الليل ورافقته عواصف رعدية مدوّية.

المطر يُشوّش ثانية حياة الإسرائيليين (Flash90)

المطر يُشوّش ثانية حياة الإسرائيليين (Flash90)

هطلت كميات أمطار كبيرة في أغلب مناطق البلاد. في منطقة الشمال وصلت كمية الأمطار التي هطلت طول الليل إلى أكثر من 50 ملل، بينما وصلت في تل أبيب إلى  44 ملل. في مناطق معيّنة وصلت كمية الأمطار إلى أكثر من 60 ملل، وما زال المطر يهطل. يُتوقع أن تصل شدّة الرياح خلال اليوم إلى 90 كيلومترًا في الساعة.

بسبب المطر الغزير تكونت بركة ضخمة قطعت حركة السير في شارع نتيفي أيالون، وهو عصب حركة السير الرئيسي في منطقة تل أبيب. بعد التشويشات في حركة السير، تم تصريف البركة وعادت الحركة إلى مضمارها. رُصدت كذلك تشويشات سير في شارع تل أبيب القدس.

المطر يُشوّش ثانية حياة الإسرائيليين (Flash90)

المطر يُشوّش ثانية حياة الإسرائيليين (Flash90)

تعاني كذلك حركة القاطرات في الجنوب من تشويشات شديدة بسبب المطر. علق مئات الأشخاص في محطة القطار في أشكلون بسبب توقف خطوط القطار واضطروا لاستخدام وسائل نقل بديلة.

في مستوطنة إلكانا أصيب عاملان إصابة متوسطة حتى بالغة من ضربة برق في البناية التي عملا فيها. سببت الضربة حريقا في البناية التي كانا فيها، وعمل ثلاثة طواقم إطفاء للسيطرة على الحريق. ‏‎ ‎في أم الفحم وقعت تشويشات في التزويد بالكهرباء بعد خلل في خط التيار العالي. في مدينة نتانيا غرقت بعض البيوت وأخليت من ساكنيها على يد وحدات الإنقاذ.

المطر يُشوّش ثانية حياة الإسرائيليين (Miriam Alster/FLASH90)

المطر يُشوّش ثانية حياة الإسرائيليين (Miriam Alster/FLASH90)

المطر يُشوّش ثانية حياة الإسرائيليين (Hadas Parush/Flash90)

المطر يُشوّش ثانية حياة الإسرائيليين (Hadas Parush/Flash90)

العاصفة في بتاح تكفا (Lucy Sapir/Facebook)

العاصفة في بتاح تكفا (Lucy Sapir/Facebook)