وجد المطرب والفنان الإسرائيلي عمير بنيون عنوانًا مفاجئا ليعبّر عن خيبة أمله من الاقتراح الذي عُرض قبل عدة أسابيع والذي يدعو إلى إبقاء مستوطنات يهودية تحت الحكم الفلسطيني، إذ قرر المطرب أن يرسل أغنية وطنية إلى عضو الكنيست العربي، أحمد طيبي، مرفقة برسالة.

وقد أرسل عمير بنيون أغنيته الوطنية الجديدة "أرضي موطني" إلى عضو الكنيست، أحمد طيبي كاتبًا: "عزيزي أحمد، يبدو أنك وبيبي قد حققتما نجاحًا كبيرًا نظرًا للحديث عن عيش اليهود تحت الحكم الفلسطيني. اسمح لي بأن أرسل لك هذه الأغنية. مع حُبي، عمير".

وقرر الطيبي ألا يبقى مدينًا ورد على الرسالة حيث أرفق بها الأغنية الفلسطينية "موطني"، والتي يؤديها المغني هاني متواسي. كتب طيبي: "وصلتني الأغنية، وأقدم لك أغنية بالمقابل. أعتقد أنك تعرف هذه الكلمات: ولدت هنا وهنا ولد أبنائي، هنا بنيت بيتي بكلتا يداي، وآبائي وأجدادي ولدوا هنا أيضًا، قبل ولادة المستوطنات، قبلها بوقت طويل".

ورد بنيون على ذلك برسالة تحمل العنوان "إلى صديقي منذ القدم أحمد"، "لقد تأثرت بمدى رغبتك بأن تتعلم مني بعض دروس التاريخ لكنني وبعد إذنك لا أملك وقتًا لذلك، أنا مشغول جدا".

وأضاف: "أردت أن أقول لك أن هنالك أمرين لا أفهمهما (أنا وكل العالم) من الناحية التاريخية، الموسيقية، الفنية، العقلية، أو أي ناحية أخرى وهما: أولا – أحمد ابن يتسحاك ويسرائيل. ثانيًا – علاقتك القوية بالقدس، المدينة المقدسة التي سيتم تخطيطها وبناؤها والتي لم يذكرها القرآن ولو مرة واحدة".