يُخيم حزن شديد على المصريين اليوم (الإثنين) مع خبر وفاة سعاد السيسي (80 عاما)، بعد صراع لسنوات طويلة مع أمراض متعلّقة بمشاكل في الكبد، في الجهاز الهضمي والعظام.

بحسب مسؤولين حكوميين، فقد امتنعت وسائل الإعلام المصرية الرسمية عن نشر الخبر لأنّ هذا ما أراده الرئيس. لاحقا فقط تم نشر خبر رسمي من مكتب الرئاسة.

أنجبت سعاد السيسي ثمانية أبناء، باستثناء السيسي فقد أنجبت خمس بنات وابنين. وقد أنجبت الرئيس نفسه في سنّ العشرين، عام 1954.

وفقا لتقارير إعلامية مصرية، فقد كانت هناك علاقة خاصة بين الرئيس السيسي ووالدته، وفي شهر تشرين الأول عام 2013 ذرف السيسي الدموع في مقابلة مع أحد المواقع عندما تحدّث عن دعاء دعته أمه له. كان السيسي مقرّبا جدّا منها، وهو يرتدي خاتما فضّيا أهدته له. وقد وعد بألا يخلعه مهما كان الأمر.

في السنوات الأخيرة نشرت جهات إسلامية، تعارض حكم السيسي، شائعات بحسبها فإنّ لدى والدته "جذور يهودية"، وأنها في الأصل مواطنة مغربية تنازلت عن الجنسية المغربية بعد أن هاجرت إلى مصر وحصلت على الجنسية المصرية.

وينتشر خبر وفاة أم السيسي في مواقع التواصل الاجتماعي، بل وخصّص بعض المستخدمين لذلك هاشتاغ #وفاة_والدة_السيسي حيث أرسلوا فيه التعازي لأسرة الرئيس.

واستغل الكثير من المصريين الفرصة من أجل تعزية رئيسهم والحزن الذي حلّ بأسرته بواسطة رسائل أسى في الفيس بوك وتويتر. وقد جمعنا بعض الردود من تويتر: