قامت الشرطة بمطاردة أحد المصارعين المشهورين في مدينة لاس فيغاس، جون كوبنهابر، الخبير بالفنون القتالية المتنوعة والمعروف باسمه في الحلبات "war machine " (ماكينة القتال)، بشبهة قيامه بالتهجم العنيف ضدّ من كانت صديقته في الماضي، كريستي ماك. قامت هذه السيدة بتحميل كل تفاصيل القضية، مع صور الإصابات البليغة، على حساب التويتر الخاص بها. في هذه الأثناء، هرب كوبنهابر من وجه العدالة، في حين يقوم بإرسال رسائل مختلفة في حساب التويتر حول التهجم العنيف ضدّ هذه السيدة.

كريستي ماك وجون كوبنهابر هم من الشخصيات المعروفة والمتوهجة في مدينة لاس فيغاس. إنها إحدى ممثلات الأفلام الإباحية الأكثر نجاحًا في المدينة. تفشت الإشاعات حول التهجم العنيف ضدّ هذه الممثلة بين معجبي الزوجين في المدينة، ولكن تم نشر هذه القصة في جميع أنحاء الولايات المتحدة يوم أمس، بعد أن قامت ماك بنشر تفاصيل القضية في صفحة التويتر الشعبية الخاصة بها، مع صور الإصابات.

"ظهر جون كوبنهابر، مساء يوم الجمعة، دون سابق إنذار في بيتي في لا فيغاس، بالرغم من أننا انفصلنا... كنت في البيت مع رجل آخر، كنا كلانا غير مسلحين، وبلباس كامل. بدأ بضرب صديقي دون أن يقول أي كلمة وبعد أن قام بطرده من البيت توجه إلي"، كتبت ماك. "لقد أجبرني بالتعري والاستحمام وهو يشاهدني، بعد ذلك قام بسحبي من الحمام وضربني على وجهي. لا أذكر كم مرة ضربني، أنا أعرف فقط ما هي الإصابات نتيجة الضرب". كما كتبت أنها خافت أن تموت.

الإصابات التي تظهر في الصور صعبة فعلا. قام كوبنهابر بالهرب بعدها من وجه الشرطة، وحاول أن يدافع عن نفسه، أيضًا من خلال شبكة التويتر، في حين يتعقب المئات من الأشخاص تطورات القضية. كتب دفاعًا عن نفسه: "أنا لست رجلا سيئا، وصلت إلى بيتها لكي أعرض عليها الزواج، ووجدت نفسي أصارع من أجل بقائي حيًّا... كنت أتمنى أن ذلك الرجل لم يكن متواجدًا هناك".